Louay Fatoohi's Blog

الفصل (13) استحداث التقويم المُحَمَّدي احتفالاً دائماً بولادة النبي ﷺ

Share

الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان في عمّان، الأردن (6 آذار 2015).

«لقد ربحتم في هذه المناسبة المباركة العظيمة (المولد النبوي الشريف)، ما شاء الله، مناسبة نزول النور من الله سبحانه وتعالى على كوكبنا، على الأرض. هو الذي أعطانا هذه الهدية لنتبارك بهذه الرائحة والبركة والنعمة من الله سبحانه وتعالى إلى الأمة. هذه بركة ونعمة لا يحصل عليها كل شخص؛ إنها تستوجب الحمد والثناء. أعطانا الله هذه المناسبة المباركة: ﴿وَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾ (الأنفال/33)».

السيّد الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان الحُسَيني (موعظة، 1 أيّار 2018)

إن لولادة النبي ﷺ مكانة مقدَّسة فريدة بين الأحداث الإسلامية عند مشايخ الطريقة، لأنه نبي الإسلام، وصاحِب القرآن، وسبب هداية الناس. فولادة الرسول ﷺ هو تاريخ حلول نور الله بين الناس: ﴿قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ﴾ (المائدة/15)، وهو تاريخ إرسال الله لرحمته للعالمين: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ﴾ (الأنبياء/107). ويصف الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الولادة النبوية الشريفة بأنها «ولادة النور على كوكب الأرض، ولادة النور، ميلاد الروح، ميلاد الوجود. الكل مخلوق لأجله، الكل تابع له، الحبيب، المصطفى ﷺ».[1] ويشير أستاذنا هنا إلى أن نور النبي ﷺ كان أول ما خلقه الله عز وجل وأن الخلق كان من أجله. ورافقت هذا الحدث الكوني الفريد الكثير من المعجزات، ومنها ارتجاج إيوان كِسرى وسقوط أربع عشرة شرفة منه، وانخماد النار التي كانت تُعبَد في بلاد فارس، وانحسار مياه بحيرة ساوة، وغيرها.[2]

فالاحتفال بالمولد النبوي الشريف من أعظم الشعائر الدينية في الطريقة. فالرسول ﷺ هو باب الوصول إلى الله، وذكره والصلاة عليه هو ذكر الله، وحبّه موصل إلى حب الله، حتى قال الله عز وجل في ضرورة تفضيل المسلم للرسول ﷺ على كل شخص وشيء:

﴿قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّـهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ﴾ (التوبة/٢٤).

فالمسلم الذي لا يحتفل بمولد الرسول ﷺ عليه ألا يحتفي بأحد أو بشيء، فالاحتفال بالولادة المجيدة إقرارٌ بفضل الله على الناس بإرساله لنبيه الكريم ﷺ وطاعةٌ لأمره. ولمشايخ الطريقة والعلماء الكثير من الأقوال في فضل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ومن ذلك قول الشيخ حسن البصري: «وَدَدتُ لو كان لي مثل جبل أحد ذهباً لأنفقه على قراءة مولد الرسول ﷺ».[3]

الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان في التكية الرئيسة في بغداد (1999).

1-13 التقويم المُحَمَّدي

وكاحتفال دائم بالولادة المحمّديّة المباركة وكعمل يعظِّم ويبجِّل شخص الرسول الكريم ﷺ، طَرَح الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان في ليلة المولد النبوي الشريف 12 ربيع الأول 1412 هجري الموافق 19 أيلول 1991 ميلادي مبادرة وضع تقويم قمري جديد يؤرِّخ الأحداث نسبة إلى ولادة الرسول ﷺ. وقادَ شيخنا فريقاً بحثياً من مريدي الطريقة لتنفيذ هذا المشروع تشرّفت بأن كنت أحدهم.

ولمثل هذا التقويم الجليل فائدة كبيرة لدارسي التاريخ الإسلامي لأنه يؤرِّخ الأحداث نسبة إلى البداية الحقيقية للتاريخ الإسلامي، وبذلك فإنه يمثِّل حلاً عملياً ناجحاً للتخلص من إحدى عقبات دراسة التاريخ الإسلامي المُبكِّر. فعند تدوين التاريخ الإسلامي، يُقسِّم المؤرخون عادة هذا التاريخ، بشكل غير مباشر، إلى ثلاث حقب تُؤَرَّخُ وفقاً لثلاث سنين مرجعية مختلفة. إذ تشمل الحقبة الأولى الفترة بين ولادة الرسول ﷺ وبداية نزول القرآن العظيم. فعلى سبيل المثال، تذكر كتب السيرة بأن الرسول ﷺ تزوّجَ من السيدة خديجة حين بلغ «خمساً وعشرين سَنَة»،[4] وبأنه حكم في خلاف قبائل قريش حول وضع الحجر الأسود في الكعبة، الذي كاد أن يقود إلى حرب طاحنة بينهم، عندما كان له «خمساً وثلاثين سَنَة».[5] فسَنَة ولادة الرسول ﷺ هي السَنَة المرجعية لهذه الحقبة.

وتمثّل الحقبة الثانية الفترة من بداية نزول القرآن العظيم ولغاية الهجرة النبوية، حيث تُؤرَّخ نسبة إلى سَنَة نزول الوحي. فمثلا يُقال بأن هجرة المسلمين الأولى إلى الحبشة كانت في «رجب من السَنَة الخامسة من حين نُبِّى رسول الله ﷺ»،[6] وأنَّ خروج الرسول ﷺ إلى الطائف كان في «ليال بقينَ من شَوّال سَنَة عشر من حين نُبِّى رسول الله ﷺ».[7]

أما الحقبة الثالثة فهي التالية للهجرة، وأُرِّخَت أحداثها باستخدام التقويم الهجري، أي أنَّ سَنَتَها المرجعية هي سَنَة الهجرة. وهكذا نجد أن أحداث العصر الإسلامي الأوَّل قد أُرِّخت نسبة إلى ثلاث سنين مرجعية مختلفة، أي ما يماثل استخدام ثلاثة تقاويم مختلفة.

ليس التقويم «الميلادي المُحَمَّدي»، أو اختصاراً التقويم «المُحَمَّدي»، بديلاً عن التقويم الهجري. ولكن إضافة إلى دلالاته الدينية، فإنه يمكن أن يكون ذا فوائد عملية مهمة لاستخدامه عام الولادة النبوية الشريفة سَنَةً مرجعيّة مشتركة لكل حقب التاريخ الإسلامي.

وتتكون السَنَة المُحَمَّدية من إثني عشر شهراً يبدأ كل منها بأول رؤية لهلال ذلك الشهر، كما هو الحال في التقويم الهجري. ولكون هذا التقويم يحتفل بالولادة النبويّة المجيدة، فان شهر ولادة الرسول ﷺ هو أوّل شهوره وسَنَة الولادة الشريفة هي أولى سنينه، فيكون تاريخ الولادة الشريفة حسب التقويم المُحَمَّدي هو 1/1/12. فالسَنَة المُحَمَّدية تبدأ بعد السَنَة الهجريّة بشهرين، لأن الشهر الهجري لولادة الرسول ﷺ، ربيع الأوّل، هو ثالث شهور السَنَة الهجريّة. وقد أطلق شيخنا على العام الأول للتقويم المُحَمَّدي تسمية «عام النور»، بدل تسمية «عام الفيل» الشائعة، نسبة إلى وصف الله عز وجل للنبي مُحَمَّد ﷺ بأنه «نور» في هذه الآية الكريمة: ﴿قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ﴾ (المائدة/15).

لما كان التقويم المُحَمَّدي هو تقويم إسلامي يهدف إلى التذكير برمز الإسلام الأول، الرسول مُحَمَّد ﷺ، والإسلام بشكل عام، فقد اُختيرت أسماء أشهره لتمثّل شخصياتٍ ورموزاً وأحداثاً إسلامية عظيمة. ولكي تكون لأسماء الأشهر أبعاد ودلالات تاريخية فقد رُوِعيَ عند اختيارها ارتباط كل منها بحادثة وقعت في الشهر الذي يحمل ذلك الاسم. وفيما يلي أسماء الأشهر المُحمَّدية ودلالاتها وأسباب اختيارها:

شهر «النور» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «ربيع الأول» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

1) النُور: هذا شهر ولادة الرسول ﷺ. وكما أطلق شيخنا على عام ولادة النبي ﷺ اسم «عام النور»، فإنه اقتبس اسم هذا الشهر المبارك من هذا الوصف القرآني للنبي ﷺ.

شهر «القُدْس» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «ربيع الثاني» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

2) القُدْس: وهي إحدى المدن الإسلاميّة المُقدَّسة حيث تحتضن المسجد الأقصى الذي أُسري إليه بالرسول ﷺ وعُرِجَ به منه إلى السماء. وفي هذا الشهر حَرّر القائد صَلاح الدين الأيّوبي مدينة القدس في معركة حطين الشهيرة (637 مُحمَّدي / 583 هجري).

شهر «الكَرّار» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «جمادى الأولى» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

3) الكَرَّار: في هذا الشهر فُتِحَت خيبر (61 مُحمَّدي / 7 هجري). بعد حصار دام خمسة عشر يوماً، هاجم جيش المسلمين هذه المدينة الحصينة لمدّة يومين، ولكنها استعصت عليهم. فلما عاد الجيش في اليوم الثاني من دون أن ينجح في فتحها قال الرسول ﷺ قوله المعروف: «أما والله لأُعْطِيَنَّ الرايةَ غداً رجُلاً يُحِبُّ اللهَ ورسولَه ويُحِبُّهُ اللهُ ورسولُه، كَرّاراً غير فَرّار يأخُذها عنوة».[8] ثم أرسل في اليوم التالي في طلب الإمام عليّ بن أبي طالب وأرسله لفتح الحصن، فتم الفتح على يديه.

شهر «الزهراء» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «جمادى الآخرة» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

4) الزَهْراء: لقب السيدة فاطِمةُ بنت الرسول ﷺ التي ولدت في العشرين من هذا الشهر (38 مُحمَّدي / 17 قبل الهجرة). قال الرسول ﷺ في فضل السيدة فاطمة الزهراء: «إِنَّما فاطِمَةُ بضعَةٌ مني يُؤذيني ما آذاها».[9]

شهر «الإسراء» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «رجب» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

5) الإسراء: الشهر الذي أسرى فيه الله سبحانه وتعالى بالرسول ﷺ من المسجد الحرام في مَكّة المُكرَّمة إلى المسجد الأقصى في القُدْس (52 مُحمَّدي / 3 قبل الهجرة): ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾ (الإسراء/1).

شهر «القادسية» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «شعبان» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

6) القادسيّة: في هذا الشهر وقعت معركة القادسية التي انتصر فيها المسلمون على جيش الإمبراطورية الساسانية الفارسية (69 مُحمَّدي / 15 هجري) وقادت إلى فتح العراق.

شهر «رمضان» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «رمضان» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

7) رمضان: اسم هذا الشهر المبارك في القرآن العظيم: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ﴾ (البقرة/18).

شهر «النَصْر» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «شوّال» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

8) النَصْر: شهد هذا الشهر انتصار المسلمين على الأحزاب من قريش وحلفائها في معركة الخندق (59 مُحمَّدي / 5 هجري).

شهر «البَيْعة» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «ذو القعدة» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

9) البَيْعة: هذا شهر بيعة الرضوان (60 مُحمَّدي / 6 هجري) التي ذكرها القرآن العظيم: ﴿لَّقَدْ رَضِيَ اللَّـهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا﴾ (الفتح/18).

شهر «الحَج» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «ذو الحجة» من سنة 1412 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

10) الحَج: شهر حجّ المسلمين إلى بيت الله الحرام.

شهر «الهِجرة» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «محرم» من سنة 1413 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

11) الهِجرة: أول أشهر السَنَة الهجريّة.

شهر «الفتوح» من سنة 1466 مُحَمَّدي، المصادف شهر «صفر» من سنة 1413 هجري. استحدث الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان التقويم المُحَمَّدي ونشره في عام 1991 ميلادي.

12) الفتوح: شهد هذا الشهر فتح نهاوند والمعروف باسم «فتح الفتوح» (74 مُحمَّدي / 21 هجري)، لأنه كان من المعارك الحاسمة في الفتح الإسلامي لفارس. كما وقعت في هذا الشهر عدد من المعارك المهمة، كغزوة الأبواء أو وَدَّان (55 محمدي / 2 هجري)، أول غزوة للمسلمين، وفتح المدائن عاصمة الإمبراطورية الساسانية (69 مُحمَّدي / 16 هجري).

جدول 13-1: الأشهر المُحَمَّدية ومقابلاتها الهجريّة

المُحَمَّدي

الهجري

التسلسل

الاسم

التسلسل

الاسم

1

النور

3

ربيع الأول

2

القُدْس

4

ربيع الثاني

3

الكَرّار

5

جمادى الأولى

4

الزهراء

6

جمادى الآخرة

5

الإسراء

7

رجب

6

القادسية

8

شعبان

7

رمضان

9

رمضان

8

النَصْر

10

شوّال

9

البَيْعة

11

ذو القعدة

10

الحَج

12

ذو الحجة

11

الهِجرة

1

محرم

12

الفتوح

2

صفر

يتقدم التقويم المُحَمَّدي على نظيره الهجري بثلاثة وخمسين عاماً وعشرة أشهر، وهي المدة الزمنية بين بداية السَنَة المُحَمَّدية الأولى، أي عام النور، وبداية السَنَة الهجريّة الأولى. فاليوم من الشهر لا يتغيّر بين التقويمين، لأن كليهما يتّبعان الشهر القمري الذي يبدأ برؤية الهلال، ولكن الشهر والسَنَة يتغيّران. وسنرى فيما يلي كيفية التحويل بين التواريخ الهجريّة والمُحَمَّدية.

1-1-13 تحويل التواريخ الهجريّة إلى مقابلاتها المُحَمَّدية

إن المعادلة العامة لتحويل التاريخ الهجري إلى التاريخ المُحَمَّدي هي كما يلي:

  • التاريخ المُحمَّدي = التاريخ الهجري + 53 سَنَة + 10 أشهر ……(1)

أ) حساب الشهر

يتم تحويل الشهر الهجري إلى مقابله المُحَمَّدي كما يلي:

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 1-2:

  • الشهر المُحَمَّدي = الشهر الهجري + 10 ……(1-1)

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 3-12:

  • الشهر المُحَمَّدي = الشهر الهجري – 2 ……(1-2)

فتُستَخدَم إحدى المعادلتين لتحويل الشهر بغض النظر عن السَنَة.

ب) حساب السَنَة

أما أسلوب تحويل السنين، فمن المعروف أن التقاويم لا تستخدم سَنَة رقمها صفر، فالسَنَة الهجريّة الأولى، أي 1 هجري، تسبقها سَنَة 1 قبل الهجرة، أو ما يمكن التعبير عنها رياضياً بالسَنَة -1، وكذلك السَنَة المُحَمَّدية الأولى تسبقها سَنَة -1 مُحَمَّدي. بسبب هذا، هنالك مجموعتان مختلفتان من معادلات تحويل السنين الهجرية إلى السَنَة المُحَمَّدية، اعتماداً على التاريخ الهجري.

تُستَخدَم هاتان المعادلتان لحساب السَنَة لجميع التواريخ باستثناء الفترة 54/2 ق هـ -1/12 ق هـ:

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 1-2:

  • السَنَة المُحَمَّدية = السَنَة الهجريّة + 53 ……(1-3)

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 3-12:

  • السَنَة المُحَمَّدية = السَنَة الهجريّة + 54 ……(1-4)

مثال: فتح المسلمون مكّة سلمياً في العشرين من رمضان من العام الثامن للهجرة، أي بتاريخ 8/9/20 هجري، فيكون التاريخ المُحَمَّدي للفتح هو كما ما يلي:

  • إن يوم الشهر لا يتغيّر في التقويمين، فاليوم المُحَمَّدي هو 20.

ولما كان تسلسل الشهر الهجري هو 9 فيجب استخدام المعادلتين 1-2 و 1-4:

  • الشهر المُحَمَّدي: 9-2 = 7
  • السَنَة المُحَمَّدية: 8 + 54 = 62

وبذلك يكون تاريخ فتح مكّة وفقاً للتقويم المُحَمَّدي هو 62/7/20، أي 20/رمضان/62.

أما إذا كان التاريخ الهجري بين الشهر 2 من عام 54 قبل الهجرة وشهر 12 من عام 1 قبل الهجرة، فيتوجّب استبدال المعادلتين 1-3 و 1-4 بالمعادلتين التاليتين لحساب السَنَة المُحَمَّدية:

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 1-2:

  • السَنَة المُحَمَّدية = السَنَة الهجرية + 54 ……(1-5) بدلاً من (1-3)

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 3-12:

  • السَنَة المُحَمَّدية = السَنَة الهجرية + 55 ……(1-6) بدلاً من (1-4)

مثال: تاريخ إسراء الرسول ﷺ من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى هو 27/رجب من السَنَة الثالثة قبل الهجرة، ويكون تحويله إلى التاريخ المُحَمَّدي كما يلي:

  • إن يوم الشهر لا يتغيّر في التقويمين، فاليوم المُحَمَّدي هو 27.

لما كان تسلسل الشهر الهجري هو 7 والتاريخ يقع في الفترة 2/54 ق هـ-12/1 ق هـ، فتُستخدَم المعادلتان 1-2 و 1-6:

  • الشهر المُحَمَّدي: 7-2 = 5
  • السَنَة المُحَمَّدية: -3 + 55 = 52

وهكذا فإن تاريخ الإسراء وفقاً للتقويم المُحَمَّدي هو 52/5/27، أي 27/الإسراء/52.

2-1-13 تحويل التواريخ المُحَمَّدية إلى مقابلاتها الهجريّة

هذه هي المعادلة العامة لتحويل التاريخ المُحَمَّدي إلى التاريخ الهجري:

  • التاريخ الهجري = التاريخ المُحَمَّدي – 53 سَنَة – 10 أشهر ……(2)

أ) حساب الشهر

يتم تحويل الشهر الهجري إلى مقابله المُحَمَّدي كما يلي:

إذا كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي 11-12:

  • الشهر الهجري = الشهر المُحَمَّدي – 10 ……(2-1)

إذا كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي 1-10:

  • الشهر الهجري = الشهر المُحَمَّدي + 2 ……(2-2)

ب) حساب السَنَة

تُستَخدَم هاتان المعادلتان لحساب السَنَة لجميع التواريخ باستثناء الفترة 1/1-54/10 مُحَمَّدي:

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 11-12:

  • السَنَة الهجريّة = السَنَة المُحَمَّدية – 53 ……(2-3)

إذا كان تسلسل الشهر الهجري 1-10:

  • السَنَة الهجريّة = السَنَة المُحَمَّدية – 54 ……(2-4)

مثال: وقع فتح المسلمين السلمي لمكّة في 20/رمضان/62 مُحَمَّدي، ويكون تحويله إلى التاريخ الهجري كما يلي:

  • إن يوم الشهر لا يتغيّر في التقويمين، فاليوم الهجري هو 20.

ولما كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي هو 7 فيجب استخدام المعادلتين 2-2 و 2-4:

  • الشهر الهجري: 7 + 2 = 9
  • السَنَة الهجريّة: 62 – 54 = 8

فيكون تاريخ فتح مكّة حسب التقويم الهجري هو 20/رمضان/8.

ولكن حين يكون التاريخ المُحَمَّدي بين الشهر 1 من عام 1 والشهر 10 من عام 54، وهي فترة يكون التاريخ الهجري فيها قبل السَنَة الهجرية الأولى، فيتوجّب استبدال المعادلتين 2-3 و 2-4 بالمعادلتين التاليتين لحساب السَنَة الهجريّة:

إذا كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي 11-12:

  • السَنَة الهجريّة = السَنَة المُحَمَّدية – 54 ……(2-5) (بدلاً من 2-3)

إذا كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي 1-10:

  • السَنَة الهجريّة = السَنَة المُحَمَّدية – 55 ……(2-6) (بدلاً من 2-4)

مثال: وُلِدَ الرسول ﷺ في اليوم الثاني عشر من الشهر الأول، أي شهر النور، من السَنَة المُحَمَّدية الأولى، أي 1/1/12 مُحَمَّدي. فيكون التاريخ الهجري المقابل هو كما يلي:

  • إن يوم الشهر لا يتغيّر في التقويمين، فاليوم الهجري هو 12.

لما كان الشهر المُحَمَّدي رقمه 1 فيجب استخدام معادلة 2-2 لإيجاد الشهر الهجري:

  • الشهر الهجري: 1 + 2 = 3

ولما كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي هو 1 والتاريخ يقع في الفترة 1/1-54/10، فتُستَخدَم معادلة 2-6 لإيجاد السَنَة الهجريّة:

  • السَنَة الهجريّة: 1 – 55 = -54

فيكون تاريخ الولادة النبويّة الشريفة حسب التقويم الهجري هو 3/12/-54، أي 12/ربيع الأوّل/54 قبل الهجرة.[10]

2-13 التاريخ الميلادي لولادة النبي ﷺ

رافق استحداث شيخنا للتقويم المُحَمَّدي مبادرة أخرى لحساب التاريخ الميلادي لولادة الرسول ﷺ. فلما كان يوم وشهر الولادة بالتقويم الهجري معروفين بالإجماع، وهما الثاني عشر من ربيع الأول، الموافقان الثاني عشر من شهر النور في التقويم المُحَمَّدي، وسَنَة الولادة أيضاً معروفة إجماعاً على أنها «عام الفيل»، التي توافق سَنَة 570 ميلادي، فمن الممكن حساب تاريخ ولادة النبي ﷺ وفقاً للتقويم الميلادي. وتبيّن بأن تاريخ الولادة الشريفة كان يوم الجمعة 570/5/2 ميلادي. وكنت ممن تشرّف بحساب هذا التاريخ المبارَك. وكان أستاذنا يحتفل بالولادة الشريفة في هذا التاريخ في كل عام، مثلما يحتفل بها وفقاً للتقويم القَمَري.

3-13 التقويم المُحَمَّدي الشَّمْسي

لا يقلّ التقويم الشَّمْسي أهمية عن التقويم القمري في البلدان الإسلامية، بل إن التقويم الرسمي في الكثير من هذه الدول هو التقويم الميلادي، الذي هو تقويم شمسي يبدأ من التاريخ الافتراضي لولادة عيسى عليه السلام.[11] والقرآن الكريم يشير بوضوح إلى فوائد استخدام الشمس والقمر في الحساب:

﴿فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ﴾ (الأنعام/96).

﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ اللَّـهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ﴾ (يونس/5).

وبعد أقل من ثلاثة أعوام من استحداثه للتقويم المُحَمَّدي، وكمبادرة أخرى للاحتفال بالمولد النبوي الشريف، قام شيخنا في ذكرى المولد النبوي الشريف وفقاً للتقويم الميلادي في 2 أيّار 1994 بتصميم تقويم شمسي جديد يبدأ من شهر ولادة الرسول ﷺ. وتمييزاً عن التقويم «المُحَمَّدي» القمري، سُمِّيَ التقويم الجديد بالتقويم «المُحَمَّدي الشَّمْسي». وهكذا فإن الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي الأول، الذي هو شهر الولادة الشريفة، يقابل الشهر الخامس في التقويم الميلادي، فالسَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية إذاً تبدأ بعد السَنَة الميلادية بأربعة أشهر. أي أن تاريخ الولادة الشريفة الميلادي 570/5/2 يقابل 1/1/2 وفقاً للتقويم المُحَمَّدي الشَّمْسي.

وسُمِّيَت معظم أشهر التقويم المُحَمَّدي الشَّمْسي نسبة إلى تغييرات طقسية وموسمية تحدث في تلك الشهور، وحسب أوقاتها في الجزيرة العربية، حيث وُلِدَ النبي ﷺ وانتشر منها الإسلام. وفيما يلي أسماء الأشهر:

1) الرحمة: شهر ولادة الرسول ﷺ الذي وصفه القرآن العظيم بهذه الصفة: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ﴾ (الأنبياء/107).

2) الفردوس: تزدهر الحقول في هذا الشهر بالفواكه والخضراوات والحبوب.

3) الشمس: أول أشهر الصيف الحارّة.

4) الرّطَب: شهر نضوج التمر، علماً بأن النخلة تعتبر شجرة مباركة في الإسلام.

5) الرِحلة: حدثت هجرة الرسول ﷺ في هذا الشهر، حيث غادر مكّة المكرَّمة في الثامن من الشهر ووصل إلى المدينة المنوَّرة بعد أسبوعين في الثاني والعشرين.

6) الغيث: بداية سقوط المطر.

7) البرد: أول أشهر فصل الشتاء.

8) الثلج: بداية سقوط الثلج.

9) الريح: شهر يتميّز برياحه الشديدة.

10) الزرع: أول أشهر زراعة النباتات الصيفية.

11) البُراق: كان معراج الرسول ﷺ إلى السماء في هذا الشهر، والبُراق هو اسم الوسيلة التي عرج بها.

12) الربيع: أول شهر بعد الاعتدال الربيعي.

جدول 13-2: الأشهر المُحَمَّدية الشَّمْسية ومقابلاتها الميلادية

المُحَمَّدي الشَّمْسي

الميلادي

التسلسل

الاسم

التسلسل

الاسم

1

الرحمة

5

أيّار/مايو

2

الفردوس

6

حزيران/يونيو

3

الشمس

7

تمّوز/يوليو

4

الرّطب

8

آب/أغسطس

5

الرِحلة

9

أيلول/سبتمبر

6

الغيث

10

تشرين الأوّل/أكتوبر

7

البرد

11

تشرين الثاني/نوفمبر

8

الثلج

12

كانون الأوّل/ديسمبر

9

الريح

1

كانون الثاني/يناير

10

الزرع

2

شباط/فبراير

11

البُراق

3

آذار/مارس

12

الربيع

4

نيسان/أبريل

يتأخر التقويم المُحَمَّدي الشَّمْسي عن نظيره الميلادي بخمسمئة وتسعة وستّين عاماً وأربعة أشهر، وهي المدة الزمنية بين بداية السَنَة الميلادية الأولى، أي السَنَة الافتراضية لولادة عيسى عليه السلام، وبداية السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية الأولى، أي عام ولادة النبي ﷺ. فاليوم في التقويمين هو نفسه، لأن كليهما يتّبعان الشهر الشَّمْسي، ولكن الشهر والسَنَة يتغيّران. وفيما يلي طريقة التحويل بين التقويمين الميلادي والمُحَمَّدي الشَّمْسي.

1-3-13 تحويل التواريخ الميلادية إلى مقابلاتها المُحَمَّدية الشَّمْسية

إن المعادلة العامة لتحويل التاريخ الميلادي إلى التاريخ المُحمَّدي الشَّمْسي هي كما يلي:

التاريخ المُحمَّدي الشَّمْسي = التاريخ الميلادي – 569 سَنَة – 4 أشهر ……(3)

أ) حساب الشهر

يتم تحويل الشهر الميلادي إلى مقابله المُحَمَّدي الشَّمْسي كما يلي:

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 5-12:

  • الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي = الشهر الميلادي – 4 ……(3-1)

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 1-4:

  • الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي = الشهر الميلادي + 8 ……(3-2)

ب) حساب السَنَة

تُستَخدَم هاتان المعادلتان لحساب السَنَة لجميع التواريخ باستثناء الفترة 1/1-570/4 ميلادي:

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 5-12:

  • السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية = السَنَة الميلادية – 569 ……(3-3)

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 1-4:

  • السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية = السَنَة الميلادية – 570 ……(3-4)

مثال: كان إسراء الرسول ﷺ في 620/3/6 ميلادي، فيكون حساب التاريخ المُحَمَّدي الشَّمْسي كما يلي:

  • إن يوم الشهر هو نفسه، فاليوم المُحَمَّدي الشَّمْسي هو 6.

ولما كان تسلسل الشهر الميلادي هو 3، فيجب استخدام المعادلتين 3-2 و 3-4:

  • الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي: 3 + 8 = 11
  • السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية: 620 – 570 = 50

وبذلك يكون تاريخ الإسراء وفقاً للتقويم المُحَمَّدي الشَّمْسي هو 50/11/6، أي 6/البُراق/50.

أما إذا كان التاريخ الميلادي يقع في الفترة بين شهر 1 من عام 1 وشهر 4 من عام 570، فتُستَبدَل المعادلتان 3-3 و 3-4، بالمعادلتين التاليتين لحساب السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية:

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 5-12:

  • السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية = السَنَة الميلادية – 570 ……(3-5) بدلاً من (3-3)

إذا كان تسلسل الشهر الميلادي 1-4:

  • السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية = السَنَة الميلادية – 571 ……(3-6) بدلاً من (3-4)

2-3-13 تحويل التواريخ المُحَمَّدية الشَّمْسية إلى مقابلاتها الميلادية

هذه هي المعادلة العامة لتحويل التاريخ المُحمَّدي الشَّمْسي إلى التاريخ الميلادي:

التاريخ الميلادي = التاريخ المُحمَّدي الشَّمْسي + 569 سَنَة + 4 أشهر ……(4)

أ) حساب الشهر

يتم تحويل الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي إلى مقابله الميلادي كما يلي:

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 1-8:

  • الشهر الميلادي = الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي + 4 ……(4-1)

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 9-12:

  • الشهر الميلادي = الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي – 8 ……(4-2)

ب) حساب السَنَة

تُستَخدَم هاتان المعادلتان لحساب السَنَة لجميع التواريخ باستثناء التي تقع في الفترة 570/9-1/12 قبل المُحَمَّدي الشَّمْسي:

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 1-8:

  • السَنَة الميلادية = السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية + 569 ……(4-3)

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 9-12:

  • السَنَة الميلادية = السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية + 570 ……(4-4)

مثال: وصل النبي ﷺ إلى المدينة المنورة مهاجراً من مكّة المكرّمة في 53/5/22 مُحَمَّدي شمسي، فيكون حساب التاريخ الميلادي كما يلي:

  • إن يوم الشهر هو نفسه، فاليوم الميلادي هو 22.

ولما كان تسلسل الشهر المُحَمَّدي الشَّمْسي هو 5، فيجب استخدام المعادلتين 4-1 و 4-3:

  • الشهر الميلادي: 5+4 = 9
  • السَنَة الميلادية: 53 + 569 = 622

فيكون تاريخ وصول الرسول ﷺ إلى المدينة المنورة وفقاً للتقويم الميلادي هو 622/9/22.

أما إذا كان التاريخ المُحَمَّدي الشَّمْسي يقع في الفترة من الشهر 9 من عام 570 وشهر 12 من عام 1 قبل المُحَمَّدي الشَّمْسي، فتُستَبدَل المعادلتان 4-3 و 4-4، بالمعادلتين التاليتين لحساب السَنَة الميلادية:

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 1-8:

  • السَنَة الميلادية = السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية + 570 ……(4-5) بدلاً من (4-3)

إذا كان تسلسل الشهر المُحمَّدي الشَّمْسي 9-12:

  • السَنَة الميلادية = السَنَة المُحَمَّدية الشَّمْسية + 571 ……(4-6) بدلاً من (4-4)

وهكذا، فإن التقويم المُحَمَّدي، بنوعيه القَمَري والشَّمسي، هو من ثمرات عشق شيخنا للنبي ﷺ ومن أشكال إبداعه في تفانيه في تكريم النبي مُحَمَّد ﷺ وتبجيله والاحتفال بولادته الشريفة.

[1] الشيخ مُحَمَّد المُحَمَّد الكَسْنَزان، موعظة، 19 تشرين الثاني 2018.

[2] الأصبهاني، دلائل النبوة، ص 139.

[3] البكري، إعانة الطالبين، ج 3، ص 364.

[4] ابن هشام، سيرة النبي ﷺ، ج 1، ص 242.

[5] ابن هشام، سيرة النبي ﷺ، ج 1، ص 248.

[6] ابن سعد، كتاب الطبقات الكبير، ج 1، ص 173.

[7] ابن سعد، كتاب الطبقات الكبير، ج 1، ص 180.

[8] أبو الفداء، المختصر في أخبار البشر، ج 1، ص 140.

[9] مسلم، صحيح مُسلم، ج 4، ح 2449، ص 1903.

[10] لمزيد من المعلومات، أنظر فتوحي وآخرون، «نهج جديد نحو تأريخ دقيق للسيرة النبوية والعصر الإسلامي الأوّل».

[11] عُرِفَ هذا التقويم باسم التقويم «اليولياني» أو «الجولياني» لأن الجنرال الروماني يوليوس قيصر هو الذي استحدثه في عام 46 قبل الميلادي وبدأ العمل به من اليوم الأول من شهر كانون الثاني، الذي هو أول أشهر السَنَة الرومانية، من عام 45 قبل الميلاد. وبسبب قصر في السَنَة الجوليانية عن السَنَة الشَّمْسية، قام البابا گريگوري الثالث عشر في عام 1582 بتعديل هذا التقويم، فأصبح يُعرَف بالتقويم «الگريگوري».

لؤي فتوحي 2004-2021. جميع الحقوق محفوظة.
 http://www.facebook.com/LouayFatoohiAuthor
 http://twitter.com/louayfatoohi
 http://www.instagram.com/Louayfatoohi

Share
Share
Share