Louay Fatoohi's Blog

البَاراسيكولوجيَا بَينَ المطرَقَةِ والسِّندان

Share

المؤلف: لؤي فتوحي

الموضوع: تصوف

 1995 :تاريخ النشر

 

 

كان هذا أول كتاب ألّفته، وهو بحث في الظواهر الخارقة عموماً وخوارق التصوف الاسلامي المعروفة، أي «الكرامات»، على وجه الخصوص. يدرس الكتاب الكرامات على ضوء المعارف الحديثة في الباراسايكولوجيا وفروع العلوم التقليدية ذات العلاقة، معززا طروحاته بأكثر من ثلاثمائة وخمسين مرجعاً علمياً. كما يقيِّم الكتاب النظريات والاتجاهات البحثية في الباراسايكولوجيا من منظور الفكر الصوفي متمثلاً بإحدى أكبر الطرق الصوفية، الطريقة العَلِيّة القادِريّة الكَسْنَزانيّة. ويسهب الكتاب في شرح حالة الشلل التي وصلها الباراسايكولوجيا بسبب اتخاذه نزعة مادية بحتة متمثلة في محاولته سلب الظواهر الخارقة كل مركباتها الروحية بافتراضه بأن الانسان مصدر ومركز ومحور كل القدرات الخارقة.

يركز الكتاب على صنف خاص من القابليات الخارقة للعادة التي أذِن اساتذة الطريقة العلية القادرية الكسنزانية لمريديهم باستعراضها، وهي فعاليات «الدرباشة». خلال ممارستهم للدرباشة، يعرض المريدون أجسامهم بشكل متعمد لإصابات تكون في الظروف العادية غاية في الخطورة، بل غالبا مميتة، ولكن دون أن يصابوا بأذى. ويبحث الكتاب ظواهر الدرباشة من منظور العلوم الحديثة، مؤشرا المنفعة التي يمكن أن تتركها دراسة هذه الظواهر على العديد من العلوم. كان هذا الكتاب الأول من نوعه لا على المستوى العربي فقط ولكن عالمياً أيضاً.

Share
Share
Share